• 23:33 2024-02-25

هذه تفاصيل المهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة

CELEBRITIES- خاص

كشفت مؤسسة المهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة عن موعد انعقاد الدورة 23 للمهرجان، التي ستنعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال الفترة الممتدة مابين 06 و 13 ماي 2023.

ذكر بلاغ لمؤسسة المهرجان، أن المسابقة الرسمية للفيلم الطويل ستعرف مشاركة كل من الكاميرون والكونغو وتونس وبوركينا فاسو ورواندا ومصر وكينيا والموزنبيق وغينيا والمغرب البلد المنظم.

وأضاف المصدر ذاته، أن المغرب سيشارك بفيلم “جلال الدين” لحسن بنجلون و”واحة المياه المتجمدة” لرؤوف صباحي، فيما ستشارك الكاميرون بفيلم “سادراك” لمخرجه نارسيسواندجي، وفيلم “نبات المزارعين “للمخرج دونك جون ايستين.

ويشارك من الكونغو فيلم “أنا فرصة” لمخرجه مارك هنري واجنيرك، ومن تونس فيلم ” أطياف” لمخرجه مهدي هميلي  ومن بوركينا فاسو فيلم “أشواك الساحل ” لمخرجه بوباكارديالو ومن رواندا فيلم “المواطن كوامي” لمخرجه يوهي أمولي.

وتحضر مصر بفيلم “19 ب ” لمخرجه احمد عبد الله، وكينيا بفيلم” الحفرة “للمخرجة انجيلا وانجيكوماي ، فيما يمثل الموزمبيق فيلم “مابوتو ناكوزاندرا” اريادينليناوزامباولو، أما غينيا فتمثل بفيلم ” الشجاعة الزائدة” للمخرجين بيلي توري ولوران شوفانييه.

وأوضح البلاغ أن المهرجان سيخصص لهذه الأفلام المشاركة 6 جوائز وهي: الجائزة الكبرى ” عثمان صامبين” ، وجائزة لجنة التحكيم “نور الدين الصايل” ، وجائزة الإخراج “إدريسا ويدراوكو” ، وجائزة السيناريو “سمير فريد ” ، وجائزة أحسن دور نسائي ” أمينة رشيد” ، وجائزة أحسن دور رجالي “محمد بسطاوي” ، مشيرا إلى أن هذه الجوائز ستمنحها لجنة التحكيم الرسمية ولجنة الأندية السينمائية ولجنة نقاد السينما الأفارقة، والتي سيعلن عن تشكيلتها لاحقا.

يذكر أن المهرجان الدولي للسينما الإفريقية ينظم بمدينة خريبكة منذ سنة 1977 ، وذلك من أجل التعريف بالسينما والصناعة السينمائية الإفريقية والتداول في قضايا القطاع وصناع السينما الإفريقية بالقارة وخارجها.

ويعتبر مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية الثالث قاريا حسب الترتيب، بعد مهرجان قرطاج السينمائي بتونس منذ 1966، والفيسباكو ببوركينا فاسو منذ سنة 1969. وخلال تاريخه يسعى المهرجان إلى ربط الجسور مع هذين المهرجانين وباقي المهرجانات التي تشتغل على السينما الإفريقية بالقارة وخارجها.

المقالة السابقةالمقالة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *