نائلة التازي تكشف تفاصيل مهرجان كناوة وموسيقى العالم

Rania Drissi9 مايو 202320 views مشاهدةآخر تحديث :
نائلة التازي تكشف تفاصيل مهرجان كناوة وموسيقى العالم

CELEBRITIES- زينب القادري

كشفت نائلة التازي، مديرة ومنتجة مهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة، الاثنين 08 ماي 2023 في ندوة صحفية عقدت بالبيضاء، عن الميزانية العامة للدورة 24 المنعقدة من 22 إلى 24 يونيو 2023، والبالغة إلى حدود الآن 20 مليون درهم، لافتة أنه مرشحة للارتفاع في حال تأكيد محتضنين وداعمين جدد في الفترة المقبلة.

وأوضحت نائلة التازي أن مهرجان كناوة وموسيقى العالم لهذا العام، يضرب لعشاقه موعدا متميظا مع برنامج فني غني حافل بالسهرات الفنية والليلات الكناوية والنقاشات واللقاءات المتميزة ضمن منتدى حقوق الإنسان والتي تنعقد هذه السنة تحت شعار “هوية وانتماء”، بشراكة مع منتدى الجالية المغربية في الخارج.

وأعلن المعلم عبد السلام عليكان، المدير الفني للمهرجان و رئيس جمعية يرما، عن عناية التظاهرة بعنصر الشباب من خلال إحداث مبادرة “ولاد بامبرة” التي يتبارى فيها عدد من الطاقات الواعدة في الفن الكناوي، أمام لجنة تحكيم تضم أمهر المعلمين. دون إغفال منح مزيد من الفرص للعنصر النسوي ليتألق في مجال الفن الكناوي.

ومن جهته، استعرض الفنان كريم زياد، المسؤول عن شق الفوزيون والإقامات الفنية، أهم المواعيد الفنية التي يقدمها مهرجان كناوة وموسيقى العالم في هذا القسم، عبر مشاركة فنانين من بينهم: فريد غنام وسناء مرحاتي والثلاثي جبرن وفهد بنشمسي والمعلم مجيد بقاس، إضافة إلى فرقة “هوبا هوبا سبيريت” و”حصبة كروف” وكي ماني مارلي.

وأوضح إدريس اليزمي، المسؤول عن منتدى حقوق الإنسان الذي يقام بشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج، دواعي اختيار موضوع المنتدى في الدوة المقبلة من المهرجان: “هوية وانتماء” والمتمثل في التعبير الجماعي عن الوطنية لدى المغاربة في كل بقاع العالم، بعد الإنجاز غير المسبوق الذي حققه المنتخب المغربي في منافسات كأس العالم قطر 2022.

وجدير بالذكر أن فضاءات مهرجان كناوة وموسيقى العالم، تتنوع بين منصة مولاي الحسن ومنصة الشاطئ وبرج باب مراكش، فيما تحتضن  الليلات والحفلات الحميمية تقام بدار الصويري وبيت الذاكرة والزاوية العيساوية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة