سميرة بالحاج: أعشق الحمام البلدي المغربي

celebrities5 فبراير 20196 views مشاهدةآخر تحديث :
سميرة بالحاج: أعشق الحمام البلدي المغربي

CELEBRITIES- إكرام زايد

CELEBRITIES يتوقف مع مشاهير المغرب وضيوفه من العرب والأجانب لتكشف ارتباطهم بمن يحرصون على أناقتهم وجمالهم وحسن مظهرهم الخارجي، وأكلاتهم المفضلة ونوعية هواتفهم المحمولة والعطور التي يضعونها والأزياء التي يرتدونها، وتفاصيل أخرى ترسم أسلوب حياتهم في السطور الموالية..

ما هي ماركة الملابس المفضلة لديك؟

بصراحة لست وفية لماركة محددة من الملابس، وأرتدي ما يناسبني من أزياء من مختلف الماركات المعروفة ولكن ليس بالضرورة واحدة بعينها .. لدي مجموعة من المعاطف مثلا من ماركة “فرساتشي” و”روبرتو كافاليي” وبذلا من محل “زارا”..

هل تحرصين على وضع عطور خاصة؟

أعشق عطرين بعينهما مهما اقتنيت من عطور، وهما “بيرباري” الكلاسيكية “و”لايت بلو” لدولتشي غابانا لأنهما تمثلان شخصيتي تظل لهما الأفضلية دوما ..

ما هي ماركتك المفضلة في الساعات اليدوية والنظارات الشمسية؟

أقتني العديد من الساعات اليدوية التي يتأرجح مصيرها بين الضياع أو العطب، لذا أصبحت مقلة في شرائها لكن مع ذلك أعشق ساعات “كارتيي”.. وفي ما يتعلق بالنظارات الشمسية، أفضل ماركة “رايبان” و”كوتشي”.

هل أنت شغوفة بمتابعة جديد الموضة؟

لا أتابع الموضة بحذافيرها، لأنه أحيانا تظهر موضة أو ألوان في الأزياء بعيدة عني ولا تناسبني .. لهذا أحاول ارتداء تصاميم وألوان قريبة مني ومن شخصيتي التي   تتوسط الرياضية والكلاسيكية حسب المزاج، مع أن حبي الكبير للأزياء الرياضية إن لم تكن لدي التزامات مهنية طبعا ..

هل يعنيك “اللوك” والمظهر الخارجي؟

أميل للبساطة بشكل كبير، وأقول دوما إن المظهر الخارجي ما هو سوى انعكاس لنفسية الفرد ومظهره الداخلي..

من هم المصممون المفضلون لديك في الأزياء التقليدية؟

أولا أنوه بالزي التقليدي المغربي الذي يمنح المرأة رونقا خاصا في المناسبات السعيدة والحفلات، وفي هذا السياق أتعامل مع العديد من الأسماء المعروفة في عالم تصميم الأزياء التقليدية، إيمانا بأنه لكل واحد منهم لمسته الخاصة التي تميزه. أذكر مثلا صوفيا لحريشي وحسن بوشيتي ودار أم الغيث ونسرين الياحي وأسماء العثماني.   

هل أنت وفية لمركز تجميل أو تدليك معين؟

لا أرتاد كثيرا هذه المراكز، لأنه في غالبية الأحيان أعمل على تسريحة شعري ووضع الماكياج الخاص بي بنفسي، ولكني أقصدها في حال رغبتي في تغيير تسريحة شعري أحيانا ..   وفي ما يتعلق بمراكز التدليك وSPA، أقول إني أعشق الحمام البلدي المغربي بطقوسه وأجوائه..

ما هي العادة التي لا يمكن أن يخلو منها برنامجك اليومي؟

أستهل برنامجي اليومي باحتساء كوب قهوة سوداء أعدل بها مزاجي، وقبلها أفضل أن يكون استيقاظي قد تم في أجواء هادئة لأنها تساعدني أكثر على التركيز في التزاماتي اليومية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة