• 23:22 2024-02-25

الداخلة.. جنة هواة رياضات التزلج المائية

CELEBRITIES- لاماب

تفرض مدينة الداخلة نفسها، مع توالي السنوات، كجنة لهواة رياضات التزلج المائية، بفضل ما تزخر به من مؤهلات طبيعية وسياحية هائلة تكسبها شهرة عالمية.

وتتيح مدينة الداخلة، والجهة التي تنتمي إليها، مجموعة من المواقع لهواة رياضة الكايت سورف والألواح الشراعية ذات رقائق الأجنحة (وينغ فوال) تستجيب لكل المستويات، سواء بالنسبة للمبتدئين أو المحترفين.

وقد أضحت المدينة، التي تستضيف إلى غاية 2 أكتوبر 2023، الدورة 13 لبطولة العالم ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2023 والدورة الثانية لبطولة العالم للألواح الشراعية ذات رقائق الأجنحة (وينغ فوال)، وجهة بارزة لممارسة رياضات التزلج المائية، حيث تستقبل أفضل الأبطال الدوليين في هذه الأصناف الرياضية سواء للمشاركة في البطولات أو التمرن وتحسين أدائهم.

وإلى جانب هذه المؤهلات الرياضية، تتميز مدينة الداخلة بانتظام ظروفها المناخية، ولاسيما الرياح الثابتة على طول السنة والتي تمثل مصدر سعادة لركاب الأمواج، فضلا عن توفرها على بنيات تحتية سياحية تستقبل بحفاوة الرياضيين الوطنيين والأجانب.

وفي هذا الإطار، أكدت رئيسة جمعية خليج الداخلة لتنمية الرياضة والثقافة، ليلى أوعشي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن مدينة الداخلة تشكل نموذجا لتطوير رياضات ركوب الأمواج أو “Ocean Waves” (أمواج المحيط)، والتي تهدف إلى جعل المغرب وجهة أساسية من وجهات الرياضات المائية، مضيفة أن هذه الرياضات تتيح جاذبية سياحية مهمة جدا للمدينة والجهة.

وقالت السيدة أوعشي إن “ممارسي ركوب الأمواج من بلدان بعيدة لا يترددون في قطع المسافات الطويلة للقدوم إلى الداخلة والاستمتاع بمؤهلاتها التقنية لممارسة رياضات التزلج المائي، أو حتى المؤهلات السياحية والطبيعية”، معتبرة أن الرياضيين الذين سبق وشاركوا في بطولات الكايت سورف والألواح الشراعية ذات رقائق الأجنحة (وينغ فوال) أصبحوا سفراء لمدينة الداخلة ولمؤهلاتها.

وأوضحت أن وجهة الداخلة تحظى اليوم بسمعة دولية بوصفها موقعا مثاليا لممارسة رياضات التزلج المائية، مشيرة إلى أن الداخلة لها شهرة عالمية وتتموقع بوصفها وجهة سياحية مثالية لممارسة هذه الأنواع من الرياضات.

من جهته، أبرز المتسابق المغربي، علي البقالي، أن “مدينة الداخلة هي أفضل وجهة لممارسة الكايت سورف والوينغ فوال في العالم، لأنها توفر فصلا طويلا من الرياح وأمواجا وظروفا مناخية مثالية لممارسة الرياضات المائية”.

وسجل أن الداخلة توفر أمواج ذات جودة لا مثيل لها في أي مكان، وذلك بفضل نقاطها الأرضية الثلاثة التي تمنح أمواجا قد تصل إلى 800 متر، وهي ظاهرة نادرة جدا في رياضات الكايت سورف والوينغ فوال.

ويرى البطل المغربي أن مدينة الداخلة تتيح للمتسابقين المغاربة إمكانية تطوير مستوياتهم، وهو ما يعكسه أداؤهم خلال التصفيات الوطنية المؤهلة لبطولة العالم ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2023.

وقال إن أزيد من نصف ممارسي رياضة الكايت سورف في العالم يأتون إلى الداخلة مرتين في السنة، بغرض التمرن والاستمتاع بالظروف المناخية المثالية المستقرة، وأيضا لزيارة المدينة والجهة ككل واكتشاف مؤهلاتهما.

أما الفرنسية زوي بازيل، فتعتقد أن مدينة الداخلة تمثل موقعا لا غنى عنه لممارسة رياضات التزلج المائية، وتوفر كل الظروف الكفيلة بممارسة مثالية للكايت سورف والوينغ فوال، مضيفة أن ساحل الداخلة يتوفر على أمواج عالية ورياح جانبية ثابتة، وظروف مثالية للمتسابقين القادمين من مختلف بلدان العالم.

وأشارت إلى أن مدينة الداخلة نحتت اسمها لدى المتسابقين في العالم، وأضحت معبرا ضروريا لممارسي رياضات التزلج المائية، مضيفة أنها تقدم، بالإضافة إلى مؤهلاتها التقنية، فضاءات سياحية وطبيعية جذابة.

وتحتضن مدينة الداخلة، إلى غاية 02 أكتوبر 2023، فعاليات الدورة 13 لبطولة العالم ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2023، والدورة الثانية لكأس العالم للوينغ فوال الذي تنظمه الرابطة العالمية لرياضات الأجنحة.

المقالة السابقةالمقالة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *