• 12:24 2024-05-24

أسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب.. تأكيد لقوة الروابط الثقافية بين المملكة والاتحاد الأوروبي

CELEBRITIES- لاماب

أكدت سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب، باتريسيا يومبارت كوساك، أن أسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب التي تنظم دورتها 30 خلال الفترة من 14 فبراير إلى فاتح مارس 2024، تؤكد قوة الروابط الثقافية التي تجمع بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي.

ونقل بلاغ لبعثة الاتحاد الأوروبي في المغرب، عن يومبارت كوساك قولها “أدعوكم إلى المشاركة في أسابيع الفيلم الأوروبي التي تحتفي هذه السنة بعيد ميلادها الثلاثين، ما يعكس عمق واستدامة الروابط التي تجمع ثقافاتنا”.

وأضافت الدبلوماسية الأوروبية أن اهتمام الجمهور المغربي بالسينما الأوروبية على مدى هذه السنوات “يبرز قيمنا المشتركة”، موضحة أنه “على مر القرون، ساهمت التبادلات الثقافية في تعميق التعارف والتفاهم بين مجتمعاتنا”.

وقالت يومبارت كوساك “أشاطركم أمنيتي بأن نواصل هذا المنحى مع المغرب من خلال المزيد من الإنتاجات المشتركة اعتبارا لجودة إنتاجه السمعي البصري”، مؤكدة أنه “في جميع الأحوال، فإن تنظيم هذه التظاهرة الثقافية يعكس قيمنا المشتركة المتمثلة في التضامن والانفتاح على بعضنا البعض”.

وحسب بعثة الاتحاد الأوروبي في المغرب، فإن هذه الأسابيع تعكس التميز الأوروبي والمغربي، وبشكل عام المتوسطي، في مجالي الفن والثقافة.

يشار إلى أن الدورة 30 من تظاهرة “أسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب”، تنظم بمدن الدار البيضاء والرباط ومراكش وطنجة.

كما يشار إلى أن أسابيع الفيلم الأوروبي، تنظم منذ 1991 من قبل الاتحاد الأوروبي في المغرب بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل، والمركز السينمائي المغربي، ومؤسسة هبة، والمدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش. وتستقطب هذه التظاهرة زهاء 12 ألف زائر كل سنة.

المقالة السابقةالمقالة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *