• 23:53 2024-04-20

3 أسماء عربية في لجان تحكيم مهرجان البندقية السينمائي

CELEBRITIES- رانيا دريسي

تتضمن لجان تحكيم مهرجان فينيسيا في دورته المنعقدة بين 30 غشت و9 شتنبر 2023، ثلاثة فاعلين سينمائيين عرب وهم : الممثل الفلسطيني صالح بكري والمخرج المغربي فوزي بنسعيدي والتونسية كوثر بن هنية.

ويشارك الممثل صالح بكري في لجنة التحكيم الرسمية لمهرجان البندقية في دورته 80، و التي يرأسها المخرج الأمريكي داميان شازيل.

ظهر الممثل صالح بكري لأول مرة سنة 2007 في فيلم “زيارة الفِرْقة الموسيقية”، أعقبته مشاركة في فيلم “ملح هذا البحر” الذي عرض في مهرجان “كان” السينمائي سنة 2008، وهو من إخراج آن ماري جاسر.

وشارك بكري بعدها في فيلم “عيد ميلاد ليلى” للمخرج رشيد مشهراوي، والذي مثل فلسطين في مسابقة الأوسكار لأفضل فيلم دولي.

وسجل بكري مشاركات في فيلم “الزمن الباقي” للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان، وفيلم “عين النساء” الذي عرض في المسابقة الرسمية لمهرجان “كان” السينمائي سنة 2011، وهو من إخراج رادو ميهالينو.

وتوج بكري بجائزة أفضل ممثل في مهرجان دبي السينمائي عن مشاركته في فيلم “واجب” (سنة 2017) من إخراج آن ماري جاسر، والذي عرض في قسم السينما العالمية في مهرجان تورنتو السينمائي، وفاز بـ 36 جائزة دولية. كما فاز بجائزة أفضل فيلم آسيوي في الدورة الـ 63 لمهرجان برلين السينمائي الدولي.

ينتمي المخرج فوزي بنسعيدي للجنة تحكيم جائزة أسد المستقبل لمهرجان البندقية في دورته لهذا العام، والتي تمنح لأفضل عمل طويل أول.

 ويعتبر فوزي بنسعيدي ممثلا ومخرجا وكاتب سيناريو مغربي، أخرج مجموعة من الأفلام القصيرة، من بينها “الحافة” سنة 1998 و “الحايط” و”خيط الشتا”، وعددا من الأفلام الروائية الطويلة من بينها “ألف شهر” الذي حصل على جائزة أول عمل في قسم “نظرة ما”، وفيلم “موت للبيع” المتوج بجائزة أفضل فيلم للمخرجين المبتدئين في مهرجان فينيسيا، و “يا له من عالم رائع” المشارك في في مهرجان برلين السينمائي وشريطه الروائي الطويل “وليلي”.

أما أحدث أعماله الروائية الطويله فيحمل عنوان “الثلث الخالي” في أسبوعي المخرجين في إطار مهرجان “كان” السينمائي لسنة 2023.

تنتمي المخرجة التونسية كوثر بن هنية في لجنة تحكيم مسابقة آفاق لمهرجان البندقية السينمائي، والتي قدمت مجموعة من الأفلام السينمائية من بينها “على كف عفريت” (2017) و”الرجل الذي باع ظهره” (2020) الذي نافس على السعفة الذهبية للدورة 76 لمهرجان “كان” السينمائي.

كما عرضت كوثر بن هنية فيلمها “بنات ألفة” ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان “كان” السينمائي لسنة 2022، وهي محطة مهمة في مسارها الإخراجي الذي بدأته بأول فيلم قصير أشرفت على إخراجه سنة 2005 تحت عنوان “أنا وأختي والشيء” وفيلم “يد اللوح” الحاصل على 10 جوائز ، ثم الفيلم الوثائقي “الأئمة يذهبون إلى المدرسة”.

وقدمت فيلمها القصير الأول «أنا وأختي والشيء» وفي سنة 2010 الفيلم الوثائقي «الأئمة يذهبون إلى المدرسة» وتشارك في عديد المهرجانات بشريط قصير هو «يد اللوح» المتحصل على أكثر من عشر جوائز . أما شريطها الطويل الأول «شلاط تونس» فقد افتتح في مهرجان كان قسم الأسد و حاز على عديد الجوائز العالمية

المقالة السابقةالمقالة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *