دراسة: التعرض للتلوث في المناطق العمرانية الفقيرة يزيد احتمالات إصابة الأطفال بالربو

celebrities26 ديسمبر 20238 views مشاهدةآخر تحديث :
دراسة: التعرض للتلوث في المناطق العمرانية الفقيرة يزيد احتمالات إصابة الأطفال بالربو

CELEBRITIES- لاماب

كشفت دراسة علمية حديثة لباحثين من المعهد الوطني الأمريكي، أن التعرض للتلوث يزيد احتمالات الإصابة بنوبات الربو لدى الأطفال والمراهقين الذين يسكنون في المناطق العمرانية الفقيرة.

ووفقا للباحثين، فإن الهواء الملوث يحتوي على عنصرين يحدثان تغيرات في مسارات التنفس لدى الأطفال، مما يؤدي إلى إصابتهم بالربو.

وشملت الدراسة 208 من الأطفال والمراهقين تتراوح أعمارهم ما بين 6 و17 عاما يعانون من الربو ويعيشون في أحياء سكنية فقيرة في تسع مدن أمريكية مختلفة.

وقال مدير المعهد الوطني الأمريكي، هيو أوشينكلوس، إن “هذه الدراسة أظهرت ارتباطا قويا بين ملوثات معينة في الهواء وبين إصابة الأطفال في المناطق العمرانية الفقيرة بنوبات الربو غير الفيروسية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة